بيان القدس

 

 

بيان الاتحاد النسائي الاسلامي العالمي بشأن القدس والمسجد الأقصى         25شوال 1438

19يونيو2017

إن الاتحاد النسائي الاسلامي العالمي بكافة فروعه العالمية ومكاتبه الإقليمية يشجب ويستنكر بشدة مايجرى في القدس الشريف والمسجد الأقصى من اعتداءات مستمرة ويومية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

إن مايجري الآن في المسجد الأقصى ،من اغلاق وتشديدات أمنية ومنع المصلين من الوصول الى ساحاته والصلاة فيه يعتبر انتهاكاً صريحاً وواضحاً لحرية المعتقد والتعبير الديني التي كفلها ميثاق تأسيس الأمم المتحدة.

أمام هذا الأمر الخطير،فان الاتحاد النسائي الاسلامي العالمي يدعو منظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للتدخل الفوري بهدف وقف هذه الانتهاكات والاطلاع على قرارات اليونسكو ومجلس الأمن والمنظمات الدوليةالتي تخص القدس ومسجدها الأقصي المبارك، مطالبين بتطبيق القرارات الشرعية الدولية بهذا الخصوص.

إن ما يحدث من جرائم بشعه بحق الشعب الفلسطيني الأعزل في الضفه الغربيه والقدس وقطاع غزة والتمادي بممارسة الإرهاب والتهريب تحت حماية جيش الاحتلال الاسرائلي لن يأتي بالأمن والسلام بل يؤجج الوضع لانفجار لا تحمد عقباه، بل من شأنه أن يشعل المنطقة برمتها .

وهذا يستدعي موقفاً حازماً وسريعاً من الأمة الإسلامية والعربية بالكف عن خلافاتها الداخلية وتصويب البوصلة نحو القضية الكبرى والأهم؛ قضية الامة ،قضية فلسطين ،والالتزام بمسؤلياتها. هبّة جماهيريه عربية إسلامية لنصرة الاقصى.

تحية إكبار وإجلال لكافة الشعب الفلسطيني الصامد والمرابط علي أرضه

عاشت فلسطين حرة أبية عربية

نسخة لمجلس الامن/نسخة لكافة فروع الاتحاد